• التاريخ : الأربعاء 24 رمضان 1432

الصحة والغذاء في شهر رمضان المبارك


           

 
 
 
إن من أهم مقومات الصحة البدنية هي صحة الغذاء، ذلك أن الجسم بحاجة الى الطاقة للحفاظ على ديمومة وسلامة أعضائه والغذاء هو من أهم مصادر الطاقة للجسم؛ لذلك لا بد من اتباع أساليب وقواعد من شأنها الحفاظ على صحة ونظافة الغذاء سواء في الأيام العادية أو خلال شهر الصيام.
 
الصوم والصحة
إن الصوم المفروض علينا في الاسلام كواجب ديني خلال شهر رمضان المبارك هو صوم عن وعي وادراك، وإن الفوائد من الصيام التي لم يكتشفها الانسان في الماضي نراه يكتشفها يوماً بعد يوم بفضل تطور العلوم وتقدم الأبحاث العلمية يعتبر الصيام من الناحية الوظيفية الفيزيولوجية علاجاً لتنقية الجسم من الرواسب والفضلات المتراكمة خلال السنة وهناك عدة أنواع من الصيام:
1 الصيام المطلق وهو صيام طبي باشراف أطباء ويعني الامتناع الكلي عن تناول الطعام أو الشراب لسبب صحي أو مرضي.
2 الصيام الجزئي وهو صيام أو امتناع عن تناول بعض أنواع الأطعمة لسبب مرضي معين مثل السكري أو الضغط أو الدهنيات وغيرها من الأمراض التي توجب مثل هذا الصيام الجزئي.
3 الصيام الطويل وهو فريضة الصيام على المسلم.
وفي كثير من المجتمعات غير الاسلامية ينصح الأطباء بالصيام الطويل لفترة أسبوعين أو أربعة أسابيع في محاولة لتنظيم العملية الغذائية وانقاص تدريجي لكمية الطاقة المتناولة واستخدام المخزون داخل الجسم في عملية توليد الطاقة حفاظاً على صحة الجسم لتخليصه من الرواسب والفضلات المتراكمة داخل الأنسجة والأوعية الدموية.
ولكن هناك بعض الحالات والأمراض التي يمنع معها الصوم مثل:
أمراض الكلى (بحص).
القرحة المعدية أو الاثنى عشرية.
مرض الشقيقة(migrain).
مرض السكري غير المنتظم.
مرض القلب الشديد.
التهابات الكبد الحادة.
وغيرها من الأمراض التي تتعارض مع الصوم سواءاً من ناحية ضرورة تناول الأدوية بصورة منتظمة ودورية أو من ناحية ضرورة استمرار تناول الغذاء والماء خلال النهار أو لعدم تحمل المريض الصوم.
 
الصوم وعادات المجتمع
الصيام كباقي العبادات لم يوضع من أجل الله عزّ وجلّ فالله سبحانه وتعالى ليس بحاجة لصيامنا، إنما وُضع من أجل الانسان بقوله تعالى: (ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم لعلكم تشكرون).
إذاً الانسان هو المستفيد من الصوم ولكن هناك بعض العادات السيئة في مجتمعنا تجعل من الصوم ضرراً لا بل تشكل احراجاً طبيّاً يمنع الصائم من متابعة صيامه، وهذه العادات هي:
الاكثار من كمية الطعام المتناول عند الافطار مما يؤدي الى التخمة وأحياناً الاستفراغ والانحطاط والتعب الشديدين.
تناول أصناف عدة من الأطعمة لا سيما الدسمة منها ليلاً ظناً من الصائم إنها تحميه من جوع النهار. وهذا غير صحيح.
تناول كميات كبيرة من السوائل ليلاً خوفاً من العطش في النهار وهذا يؤدي الى اضطرابات هضمية ومشاكل بولية.
الاعتماد على السكريات والحلويات الخاصة بشهر رمضان المبارك وهذا يؤدي الى زيادة في الوزن خلال شهر الصيام.
مما تقدم نلاحظ أنه من لا يراعي القواعد الصحيحة للصوم ولا يعتدل في طعامه وشرابه يصبح صيامه وبالا، على صحته ويعود عليه بالضرر لا بالنفع.
 
وفيما يلي بعض النصائح للصائمين:
قد تبدو هذه النصائح للوهلة الأولى غير واقعية لا بل قد يستغرب البعض معتبراً أنه لا يستطيع أحد الالتزام بهذه النصائح. ولكن إذا ما أحسن اتباعها نجد أنها تروق للصائمين ويشعرون بفائدتها وصحتها والتجربة خير دليل والنصائح هي:
1 يجب الاعتدال في الوجبات (من حيث الكمية والنوعية) واعتبار وجبة الافطار وجبة عادية مثل الغداء أو العشاء في الأيام العادية مضافاً إليها اللبن أو الشوربا ولا داعي للافراط في الطعام.
2 عدم الاكثار من تناول السوائل مع أو بعد الافطار مباشرة لأنها تعيق عمل المعدة.
3 الامتناع عن النوم مباشرة بعد الطعام خاصة في وجبة السحور.
4 التخفيف أو التقليل قدر المستطاع من استعمال الشحوم والدهنيات في الطبخ أو الحلويات.
5 عدم تناول الأطعمة القابلة للتخمّر مثل البصل والثوم والكشك والطحينة وغيرها.
6 الاهتمام بنظافة الفم والأسنان خاصة قبل النوم وبعد تناول السكريات.
7 إن تناول الحلويات الرمضانية اليومية لا تعود بالفائدة على الصائم بل على العكس تؤدي إلى زيادة الوزن والتخمة وغيرها من العوارض المرتبطة بصحة ونظافة ونوعية هذه الحلويات ويمكننا الاستغناء عنها والتعويض بتناول الفاكهة الطازجة.
أما فيما يخص نوعية الأغذية المفيدة خلال شهر رمضان المبارك فيمكننا القول أن الأغذية الغنية بالطاقة والخالية من الدهون الحيوانية والمواد المتأكسدة والحافظة هي أفضل الأغذية ومنها على سبيل المثال لا الحصر: التمور، العسل، الفاكهة بأنواعها، الخضراوات، اللحوم المشتقة بالدهون مثل الأسماك والدجاج البقول مثل العدس وغيرها.
 
 
 
المصدر: www.mahdifamily.net
Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved