يجري التحميل
  • التاريخ : الخميس 4 رمضان 1432

احتفالات لاحياء العشرة المهدوية في انجلترا


           

احتفالات لاحياء العشرة المهدوية في انجلترا     


تقيم اللجنة المركزية المسؤولة عن احياء العشرة المهدوية في انجلترا مراسيم و برامج متعددة و متنوعة في

معظم مناطق هذا البلد و ذلك بمناسبة ولادة المنجي والمصلح العالمي الامام المهدي(عليه السلام).

و حسب ما ورد الی الوكالة الشيعية للأنباء فقد صرح سماحة السيد محمد النواب علی ضرورة و أهمية اقامة

مراسيم العشرة المهدوية واكد من جانبه: لقد اصبحت مسألة التوجه و الانشداد الحاصل لدی الانسانية الی

المصلح والمنجي الذي سوف يظهر في اخرالزمان من القضايا التي لا يمكن تجاوزها والعبور منها بشكل سطحي

حيث اصبحت اليوم شغلها الشاغل وتواقه بكل وجودها الی معرفة الحقيقة.

و اضاف سماحته: لاشك فقد يوجد بين انصار أي دين او مذهب اختلافات كبيرة من ناحية العقائد التي يحملونها و

ييرز هذا الاختلاف في بعض الاحيان حتی في نفس العقيدة الالهية بالرغم من ما هي عليه من مكانة مخصوصة

و تعريف واضح و لكن مايمكن ان يجمع هؤلاء علی طاولة واحدة والبحث  لساعات و ايام واشهر هوعقيدة وقاسم

مشترك واعتبارها عنصر فعال في تحديد منهاج عام و اوضح عضو اللجنة المركزية عن اقامة مراسيم الاحتفال

بالعشرة المهدوية في انجلترا: اننا لا نجا في الحقيقة اذا قلنا ان الدين الاسلامي الحنيف اتبع المنهج الاقوم

والاصلح في مسألة التوحيد والعقيدة الربانية علی عكس ماسارت عليه بقية الاديان والمذاهب الوضعية الاخری و

تراه ايضاً سار علی نفس الاسلوب و اتبع مرتكزات واسس تتفق مع مبدأ السماء في مسألة النبوة والامامة و ما

يتعلق بالقضية المهدوية و سوف يبقی هذا المسار محافظاً علی مبادئه و يضمن استمراريتها الی يوم ظهور و

قدوم المنجي المنتظر(عليه السلام).

واردف سماحته قائلاً: لاشك فان جميع أيام السنة تتعلق بمولانا صاحب العصر والزمان عليه‌السلام و لكن تعتبر

ايام ولادته المباركة هي اسعدها وافضلها و علی هذا الاساس فلابد ان يرتفع مستوی الوعي والثقافة لدی

الشيعة الی عدم الاكتفاء بيوم واحد نقوم بذكرالامام(عليه السلام) والاحتفال به في الوقت الذي نری الامام

ارواحنا لمقدمه الفداء يذكر الشيعة في كل السنين و في كل الايام و يسدد خطاهم.

واشار السيد النواب الی مسألة اقامة العشرة المهدوية واحيائها في هذا البلد ان هذه السنة هي السنة الحادية

عشر التي نقوم و بأمر من المراجع العظام و تشجيعهم وحثهم لنا باحياء و اقامة عشرة ليالي متتالية بدل من

اقامة ليلة واحدة والحمدلله فاننا نری اليوم ان اكثر من 28بلداً‌في العالم يقيم هذه الشعيرة الاسلامية.

واستمر قائلاً: ان انجلترا و مدنها المختلفة كانت السباقة في هذه الحركة واستمراريتها .

و اعلنت اللجنة المشرفة عن اقامة مراسيم العشرة المهدوية عن برنامجها و خطتها و نيتها العمل بكل جدية

علی تنظيمها بافضل واحسن صورة ممكن.

و تم في هذا السياق عقد الكثر من الجلسات لتشاور و التباحث مع بعض المؤسسات والمراكز الثقافية والهيئات

والحسينيات المعنية واتخاذ اللازم.

و حسب الاتفاق والتنسيق الذي جری فان هذه البرامج سوف تبدأ انشاءالله من عشرة شعبان و يتم الانتهاء

منها في العشرين منه و ذكر انه من المراكز التي استعدت بشكل جيد وتام لاقامة هذه المراسيم بشكل فعال و

واسع هي حسينية الرسول الاعظم صلی‌الله عليه و آله و سلم و حسينية الامام المهدي عليه‌السلام و شباب

المهدي عليه‌السلام هيئة محبان المهدي عليه‌السلام في مانجستر ومركز اية الله الخوئي الخيري في لندن و

مؤسسة ال البيت عليهم‌السلام و مركز آيةالله الكلبايكاني والمركز العالمي للشيعة الخواجه الاثنی عشرية في

منطقة استنمور والمركز الاسلامي الانجليزي و بقية المؤسسات والهيئات الدينية والمذهبية المتواجده في مدن

لستر و برمينكهام و...

واكد في ختام حديثه: لقد افرح هذه العمل و التنسيق المشترك والذي يدور محوره حول كيفية ابراز منجي

اخرالزمان و تعريفه الی العالم اجمع جميع عشاق و محبي الولاية المحمدية الاصيلة وادخل الياس والحزن في

قلوب اعدائهم و نامل ان تستمر هذه الحركة و هذا العمل والتنسيق في بقية المناسبات الاسلامية الاخری.

 

Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved