• التاريخ : الأربعاء 7 ذوالقعده 1432

تنصيص الإمام الصادق ( عليه السَّلام ) على الخاتمية


           

 
 
 
عن الصادق في حديث : فكل نبي جاء بعد المسيح أخذ بشريعته ومنهاجه حتى جاء محمد ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) فجاء بالقرآن وبشريعته ومنهاجه فحلاله حلال إلى يوم القيامة وحرامه حرام إلى يوم القيامة ... (1).
عن زرارة قال : سألت أبا عبد اللّه ( عليها السَّلام ) عن الحلال والحرام فقال : حلال محمد حلال أبداً إلى يوم القيامة لا يكون غيره ولا يجيء غيره (2).
قال ( عليها السَّلام ) : بعث أنبياءه ورسله ونبيه محمداً فأفضل الدين معرفة الرسل وولايتهم وأخبرك أنّ اللّه أحلّ حلالاً وحرّم حراماً إلى يوم القيامة (3).
عن أبي عبد اللّه ( عليها السَّلام ) : انّ بعض قريش قال لرسول اللّه ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) بأي شيء سبقت الأنبياء وأنت بعثت آخرهم وخاتمهم؟ فقال : إنّي كنت أوّل من آمن بربي ... (4).
قال له ( عليها السَّلام ) قائل : علّمني دعاءً؟ ، فقال : أين أنت من دعاء الالحاح ، فقال له الطالب : وما دعاء الالحاح؟ فقال له : تقول : اللّهمّ ربّ السموات السبع وما فيهن وربّ الأرضين السبع وما فيهن وربّ العرش العظيم وربّ محمد خاتم النبيين أسألك باسمك ... (5).
وقال ( عليها السَّلام ) في كيفية زيارة الحسين ( عليها السَّلام ) في حديث : ثم امش وقصر خطاك حتى تستقبل القبر واجعل القبلة بين كتفيك واستقبل بوجهك وجهه وقل : السلام عليك من اللّه والسلام على محمد أمين اللّه على رسله وعزائم أمره الخاتم لما سبق والفاتح لما استقبل ... اللّهمّ صلّ على محمد وآل محمد صاحب ميثاقك وخاتم رسلك وسيد عبادك ... (6).
عن إسماعيل بن جابر قال : سمعت أبا عبد اللّه جعفر بن محمد الصادق ( عليها السَّلام ) يقول : إنّ اللّه تبارك وتعالى بعث محمداً فختم به الأنبياء فلا نبي بعده وأنزل عليه كتاباً فختم به الكتب فلا كتاب بعده أحل فيه حلالاً وحرّم حراماً ، فحلاله حلال إلى يوم القيامة وحرامه حرام إلى يوم القيامة ... (7).
وعنه ( عليها السَّلام ) : إذا أردت زيارة قبر أمير المؤمنين فتوضّأ واغتسل وامش على هيئتك وقل ... السلام من اللّه والتسليم على محمد أمين اللّه على رسالته وعزائم أمره ومعدن الوحي والتنزيل الخاتم لما سبق والفاتح لما استقبل (8).
عن أبي عبد اللّه ( عليها السَّلام ) أنّه قال : يستحب أن يصلّي على النبي ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) بعد العصر يوم الجمعة بهذه الصلاة : اللّهمّ انّ محمداً ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) كما وصفته في كتابك ... وأنّه رسولك وخاتم النبيين وجاء بالحق من عندك وصدق المرسلين (9).
وقال في تلك الصلاة أيضاً : اللّهمّ واجعل صلاتك وغفرانك ... وصلوات ملائكتك ورسلك وأنبيائك ... على محمد بن عبد اللّه سيد المرسلين وخاتم النبيين وإمام المتقين ... (10).
وعنه ( عليها السَّلام ) في زيارة الحسين المشهورة بوارث : السلام عليك يا خاتم النبيين السلام عليك يا سيد المرسلين (11).
عن أيوب بن الحر قال : سمعت أبا عبد اللّه ( عليها السَّلام ) يقول : إنّ اللّه ختم بنبيّكم النبيين فلا نبي بعده أبداً وختم بكتابكم الكتب فلا كتاب بعده أبداً وأنزل فيه تبيان كل شيء ... (12).
عن الصادق ( عليها السَّلام ) : إذا زرت جانب النجف فزر عظام آدم وبدن نوح وجسم علي بن أبي طالب ( عليها السَّلام ) فإنّك زائر الآباء الأوّلين ومحمد ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) خاتم النبيين وعلياً سيد الوصيين وانّ زائره يفتح له أبواب السماء فلا تكن على الخير نوماً (13).
عن الصادق ( عليها السَّلام ) : من قال عند غروب الشمس في كل يوم : يا من ختم النبوّة بمحمد ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) اختم لي في يومي هذا بخير وسنّتي بخير وعمري بخير ... (14).
عن الصادق ( عليها السَّلام ) : كان علي يرى مع رسول اللّه قبل الرسالة الضوء ويسمع الصوت قال : وقال له ( صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ) : لولا أنّي خاتم الأنبياء لكنت شريكاً في النبوّة فإن لا تكن نبيّاً فإنّك وصي نبي ووارثه بل أنت سيّد الأوصياء وإمام الاتقياء (15).
وروي عنه ( عليها السَّلام ) في كيفية تشهّد الصلاة : فإذا جلست في الرابعة قلت : بسم اللّه وباللّه ... السلام على محمد بن عبد اللّه خاتم النبيين لا نبي بعده والسلام علينا وعلى عباد اللّه الصالحين ثم تسلّم (16).
قال أبو عبد اللّه ( عليها السَّلام ) : إنّ تبّعاً قال للأوس والخزرج : كونوا هاهنا حتييخرج هذا النبي أمّا أنا لو أدركته لخرجت معه وكتب كتاباً إلى النبي (