كفارات الاحرام
يجري التحميل
  • التاريخ : الاثنين 9 ربيع الثّانى 1432

كفارات الاحرام


           

 
  
 
1 - كفارة الصيد لا كفارة فيما جاز صيده ، كصيد الحيوان البحرى وهو ما يبيض ويفرخ في البحر أو يتولد فيه ، وكذا لا كفارة في الدجاج الحبشى ، ولا في ذبح النعم ، ولا في أكلها . والسباع إن أرادته ، والسباع من الطيور إن آذت حمام الحرم ، جاز قتلها ، ولا كفارة في ذلك ، وإن لم ترده فالاحوط عدم جواز قتلها ، لكن لا كفارة فيه ، إلا في الاسد فعلى قاتله كبش على الاحوط . ولا بأس بقتل العقرب والفارة والحية في الحرم وغيره ، ولا بقتل الحدأة والغراب بجميع أقسامه ، لكن الاحوط ترك قتل الغراب بغير الرمي لكن لا كفارة في قتله . ويجب في قتل النعامة بدنة ( ناقة أو بعير ) ، ومع العجز عنها يشترى بثمنها حنطة أو غيرها ، مما يجزى في الكفارة ، ويطعم ستين مسكينا لكل مسكين مدان على الاحوط أو مد ، وإن عجز صام ستين يوما على الاحوط ، وإن عجز صام ثمانية عشر يوما .
وفى قتل بقر الوحش ، وحمار الوحش ، بقرة ، فإن لم يجد اشترى بثمنها حنطة أو غيرها مما يجزى في الكفارة ، ويطعم ثلاثين مسكينا ، وان عجز صام ثلاثين يوما على الاحوط ، وإن عجز فثمانية عشر يوما . وفى قتل الظبى ، أو الثعلب ، أو الارنب شاة ، فإن عجز اشترى بثمنها حنطة أو غيرهما مما يجزى في الكفارة ، وأطعم عشرة مساكين ، فإن عجز صام عشرة أيام على الاحوط ، وإن عجز فثلاثة أيام . وفى كسر بيض النعام لو تحرك فيها الفرخ لكل بيضة بكر من الابل ، وإن لم يتحرك ، أو لم يكن فيها فرخ ، أرسل فحولة الابل على اناثها الصالحة للحمل بعددها ، فالنتاج هدى لبيت الله الحرام ، فإن عجز فعن كل بيضة شاة وإن عجز أطعم عشرة مساكين ، وإن عجز صام ثلاثة أيام . وفى كسر بيض القطا والحجل والدراج ، لو تحرك فيها الفرخ ، عن كل بيضة ، بكر من صغار الغنم ، وإن لم يتحرك أو لم يكن فيها فرخ ، أرسل فحولة الغنم على اناثها الصالحة للحمل بعددها ، فالنتاج هدى لبيت الله الحرام ، فان عجز كان كبيض النعامة على الاحوط . وفى قتل الحمام لو كان محرما في الحل شاة ، وفى قتل فرخها حمل ، وفى بيضها درهم . ولو كان محلا في الحرم ففى قتلها درهم ، وفى قتل فرخها نصف درهم ، وفى كسر بيضها ربع درهم. وإن كان محرما في الحرم ففى قتلها كفارتان : شاة ودرهم ، وحكم البيض لو تحرك فيه الفرخ كحكم الفرخ . وفى قتل كل من الضب ، والقنفذ ، واليربوع جدى . وفى قتل القطا ، أو الدراج حمل فطيم . وفى قتل كل من العصفور ، والقبرة ، والصعوة مد من طعام وفي قتل الجرادة تمرة ، وفى الجراد الكثير شاة لو كان يتمكن من التحرز منه ، وإلا لم يكن عليه إثم ولا كفارة . وفى قتل الجرادة وأكلها شاة .
2 - كفارات باقى المحظورات لو جامع الحاج إمرأته في إحرام عمرة التمتع عن علم وعمد : فإن كان قبل السعى فعليه بدنة ، ويتم عمرته على الاحوط ، ثم يعيدها من الميقات إن وسع الوقت ، وإن لم يسع لاتمامها ، قطعها واستأنف ، وإن لم يسع الوقت لاعادتها يتمها ، ثم يأتى بحج الافرد ، ويقضيها في السنة المقبلة على الاحوط . وإن كان بعد السعى أتم عمرته ، وعليه بدنة مع يساره ، وشاة مع إعساره وبقرة مع التوسط ، والاظهر التخيير مطلقا بين الثلاثة . ولو جامع في إحرام العمرة المفردة : فإن كان قبل السعى بطلت وعليه بدنة ، والاحوط إتمامها وقضاؤها في الشهر الداخل . وإن كان بعد السعى ، قبل التقصير قيل عليه بدنة . ولو جامع في إحرام الحج : فإن كان قبل الوقوف بالمشعر بطل حجه وعليه إتمامه والقضاء من قابل وبدنة ، وعليها مثل ذلك إن طاوعته ، وإن أكرهها صح حجها ويتحمل عنها الكفارة . وعليهما الافتراق ( بمعنى أن لا ينفردا بالاجتماع في موضع المعصية إلى أن يفرغا من المناسك على الاحوط ، وكذا في حجة القضاء إذا حجا على ذلك الطريق فانهما لما وصلا إلى محل المعصية افترقا إلى أن يفرغا من المناسك ) . وإن كان بعد الوقوف بالمشعر ، وقبل أن يطوف طواف النساء ، أو طاف منه ثلاثة أشواط فما دون صح الحج ، ووجبت البدنة على كل واحد منهما ، ولو كان الجماع قبل أن يتم الشوط الخامس من طواف النساء ، فلا كفارة عليه ، ولو جامع قبل طواف الزيارة ( طواف الحج ) لزمته بدنة ، فإن عجز فبقرة ، وإن عجز فشاة .
ولو نظر إلى غير زوجته فأمنى ، كان عليه بدنة إن كان موسرا ، وبقرة إن كان متوسطا ، وشاة إن كان معسرا . ولو نظر إلى زوجته بغير شهوة ، أو مسها فأمنى ، فلا شئ علليه ، وإن كان بشهوة فبدنة ، وكذا لو أمنى عند الملاعبة مع زوجته .
ولو كان يلعب بذكرة فأمنى ، فعليه بدنة ، والحج من قابل إن كان ذلك قبل الموقفين . من قبل إمرأته بشهوة كان عليه بدنة ، وكذا إن كان بغير شهوة على الاقوى . من تطيب عمدا لزمه دم شاة على الاحوط ، سواء كان بالصبغ أو الطلاء أو البخور ، ولا بأس بخلوق الكعبة وإن كان الاحوط تركه في هذا العصر . في تقليم الظفر مد من الطعام ، وفى يديه ورجليه شاة مع اتحاد المجلس ، ولو تعدد فشاتان، وفى يديه فقط أو رجليه فقط شاة . ولو أفتى أحد بجواز تقليم المحرم ، فقلم بقوله فأدماه ، فعلى المفتى كفارة شاة ، محلا كان المفتى أم محرما ، مجتهدا كان أم لا .
في لبس المخيط شاة وإن كان لضرورة . في إزالة شعر الرأس شاة ، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين مدان ، أو عشرة لكل مسكين مد ، والشاة أحوط أو صيام ثلاثة أيام . وفى نتف الابطين شاة ، ولو سقط من رأسه ، أو لحيته شئ من الشعر بمسه تصدق بكف من طعام أو سويق على الاحوط ، ولو كان في الوضوء ، بل في مطلق الطهارة أو مطلق الحاجة فلا شئ عليه ، إلا اذا خرج التخليل عن المتعارف الاحوط الفداء .
وفى التظليل سائرا شاة ، وكذا في تغطية الرأس ، وإن كان لضرورة . ولا شئ في الجدال صادقا فيما دون الثلاث ، أما في الثلاث فشاة .
وكذا في الكاذب مرة ، وإن ثنى فبقرة ، وإن ثلث فبدنة على الاحوط . وفى قلع الشجرة الكبيرة في الحرم بقرة ، وفى الصغيرة شاة على الاحوط فيهما ، وفى بعض الشجرة قيمتها . وفى قلع الضرس شاة على الاحوط 3 - احكام الكفارات المحرم في الحل لو قتل الصيد يجب عليه الفداء ، والمحل في الحرم القيمة ، ويجتمعان على المحرم في الحرم ، مثال : في قتل الحمامة وهو محرم في الحل شاة ، وفى قتلها بعد تحلله من إحرامه في مكة ، أو حرمها درهم ، فلو قتلها وهو محرم في مكة ، أو حرمها فعليه شاة ودرهم . لو أكل ما قتله ، كان عليه فدءان : فداء القتل المتقدم وفداء الاكل مثله ، ولو أكل ما ذبحه غيره ففداء واحد كفداء القتل . لو اشترك جماعة محرمون في قتل الصيد في الحل ، فعلى كل واحد فداء كامل . يضمن الصيد بالقتل عمدا ، وسهوا ، وجهلا . لو تكرر الموجب نسيانا للاحرام ، أو خطأ في الصيد ، أو جهلا في الحكم تكررت الكفارة ،
وكذا عمدا إذا كان من المحل في الحرم أو مع تعدد الاحرام لامع وحدته مع تكرر العمد على الاقوى . ما تجب عليه من كفارة : فإن كان في إحرام الحج ينحره أو يذبحه بمنى ، وإن كان في إحرام العمرة فبمكة بالموضع المعروف ب ( الحزورة ) إن تمكن من ذلك ، وإلا ففى بلده ، ويجوز أن يأكل منه الغنى ، والفقير ، البعيد والقريب . تتكرر الكفارة بتكرر الوطى واللبس والطيب وغيرها إلا في التظليل فتكفى المرة ، وفى إلحاق تغطية الرأس به اشكال . لا كفارة على الناسى والجاهل وإن كان مقصرا ، فيما عدا الصيد مطلقا ، وفى الموارد التى سيأتى . وكذا لا كفارة على المجنون أيضا . والصبى غير المميز لو أحرم به الولى وصاد ، فعلى الولى كفارته ، كما أن الهدى عليه ، وكما أن الاحوط وجوب ساير الكفارات عليه أيضا . وأما المميز ففى كون الكفارة من ماله ، أو من مال الولى تردد ، والاحوط تكفل الولى من ماله ، من غير قصد كونه عنه أو عن الصغير . لا
فرق في الشاة الواجبة في الفداء بين الذكر والانثى والمعز والضأن ، ولا يشترط فيه شروط الهدى .
حدود الحرم الحرم محيط بمكة من جميع جهاتها الاربع ، وهو يريد في بريد ( أى بريد طولا وبريد عرضا ) . والبريد أربعة فراسخ ، والفرسخ ستة كيلومترات تقريبا .
ولا شك في أن لكل حمى حدودا تحده ، وعلامات تفصله عن حدود غيره ، ولا ريب في أن حمل الله تعالى أولى وأجدر بذلك ، لذا جعل حول حرمه حدودا . ولقد روى أن جبرئيل أخذ بيد إبراهيم الخليل ( عليه السلام ) وأوقفه على حدود الحرم ، فنصب عليها الخليل علامات تعرف بها ، فكان إبراهيم أول من وضع علامات حدود الحرم ، ثم جدد عهدها قصى بن كلاب ، ثم قريش على عهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ثم جددها الرسول الاعظم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في أيامه، ولم تزل العلامات موجودة حتى اليوم ، يتعاهد تجديدها ولاة المسلمين . وإليك بيان هذه الحدود مع بيان مسافاتها بالنسبة إلى المسجد الحرام على ما قيل :
1 - شمالا من جهة المدينة المنورة ، المكان المسمى ( التنعيم ) ، أو مسجد العمرة ، والمسافة بينه وبين المسجد الحرام تقدر بنحو أربعة أميال .
2 - غربا من جهة جدة عند المكان المسمى ب ( العلمين ) أو ( الحديبية ) ، والمسافة بينه وبين المسجد الحرام تقدر بنحو عشرة أميال .
3 - شرقا من جة نجد عند المكان المسمى ب ( الجعرانة ) ، والمسافة بينه وبين المسجد الحرام تقدر بنحو ثمانية أميال.
4 - جنوبا من جهة عرفة عند ( نمرة ) ، والمسافة بينه وبين المسجد الحرام تقدر بنحو ثلاثة عشر ميلا. تلك هى حدود الحرم الشريف الذى حرم على المسلمين الصيد فيه ، وقلع شجره وحشيشه وقطعهما ، ويمنع نقل ترابه وأحجاره على الاحوط ، ويمنع كل كافر من دخوله مقيما كان أو مارا . وليست لقطته كغيره ، بل لابد من تركها كى يأتى إليها صاحبها ، ولو أخذها شخص لا بد من التعريف سنة كاملة ، فإن وجد المالك فهو وإلا فيتخير بين التصدق به أو حفظه لمالكه ، ولا يجوز تملكه بعد اليأس والتعريف ، كما يجوز في لقطة غيره .
ويحرم دفن الكافر فيه ، وينبش إذا دفن . ويتضاعف الاجر في سائر الطاعات فيه ، إلى آخر ماله من الخصائص .
  
  
  
المصدر: مناسك الحج لسيد گلپیگانی قدس سره الشریف
Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved