مستحبات السعي
يجري التحميل
  • التاريخ : الأحد 8 ربيع الثّانى 1432

مستحبات السعي


           

  
  
  
1 - الطهارة من الحدث الاكبر والاصغر ، والحائض يمكنها السعي ، نعم تستحب لها الطهارة إن أمكنها ، والا فتسعى وهى حائض .
2 - المبادرة إلى السعي بعد ركعتى الطواف ، ويمكن للمتعب الاستراحة .
3 - تقبيل الحجر الاسود ، واستلامه عند إرادة الخروج إلى الصفا إن أمكن وإلا أشار إلى الحجر بيده .
4 - الاتيان إلى زمزم للاستقاء بنفسه إن أمكنه ، والشرب من مائها ، وليصب على رأسه، وظهره ، ويقول وهو مستقبل الكعبة ما رواه معاوية بن عمار عن الامام أبى عبدالله الصادق ( عليه السلام ) (اللهم اجعله علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء وسقم) .
5 - استلام الحجر بعد الشرب من زمزم أيضا ، وهو أولى عند خروجه إلى الصفا .
6 - الخروج إلى الصفا من الباب الذى يقابل الحجر الاسود ، وهو الباب الذى كان يخرج منه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، ويسمى الآن باب الصفا .
7 - المشى من خروجه إلى الصفا بسكينة ووقار .
8 - الصعود على الصفا بحيث ينظر إلى البيت إن أمكن ، فإن النظر إلى البيت مستحب أيضا .
9 - إستقبال الركن الذى فيه الحجر الاسود ، بعد صعوده على الصفا .
10 - حمد الله تعالى ، والثناء عليه ، وأن يتذكر الانسان نعم الله عليه ، ويذكر من آلائه وبلائه، وحسن صنيعه إليه مايتمكن من ذكره ، ثم يقول سبع مرات : (الله اكبر) وسبع مرات ( الحمد لله) وسبع مرات( لا اله الا الله) ، ثم يقول ثلات مرات : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد ، يحيي ويميت ويميت ويحيي، وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شي ء قدير ) . ثم يصلى على محمد وآل محمد ويقول ثلاث مرات : ( الله أكبر على ما هدانا ، الحمد لله على ما أولانا ، والحمد لله الحي القيوم ، والحمد لله الحى الدائم ) . ثم يقول ثلات مرات : ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، لا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره المشركون) . ويقول ثلاث مرات : ( اللهم إني أسألك العفو والعافية واليقين في الدنيا والآخرة ) . ويقول ثلاث مرات : ( اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ) . ثم يقول مائة مرة : ( الله اكبر ) ومائة مرة ( لا اله الا الله ) ومائة مرة ( الحمد لله ) ومائة مرة ( سبحان الله ) ثم يقول : ( لا إله إلا الله وحده وحده أنجز وعده ونصر عبده وغلب الاحزاب وحده ، فله الملك وله الحمد وحده . أللهم بارك لي في الموت ، وفيما بعد الموت . أللهم إني أعوذ بك من ظلمة القبر ووحشته . أللهم أظلني في ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك ) .
11 - ويستحب أن يكثر الانسان من استيداع الله دينه ، ونفسه ، وأهل بيته حين وقوفه على الصفا ويقول : ( أستودع الله الرحمن الرحيم ، الذي لا تضيع ودائعه ، ديني ونفسي وأهلي ومالي وولدي . أللهم استعملني على كتابك وسنة نبيك ، وتوفني على ملته وأعذني من الفتنة) . ثم يقول ثلاث مرات : ( الله أكبر ) ثم يدعو بالدعاء السابق مرتين ثم يقول : ( الله اكبر ) ثم يدعو بالدعاء السابق إن تمكن من ذلك وإلا فليأت بما تيسر له .
12 - استبقال الكعبة الشريفة ، وقراءة هذا الدعاء (اللهم اغفر لي كل ذنب أذنبته قسط ، فإن عدت فعد علي بالمغفرة ، فإنك أنت الغفور الرحيم . أللهم افعل بي ما أنت أهله ، فإنك ان تفعل بي ما أنت أهله ترحمني ، وإن تعذبني فأنت غني عن عذابي ، وأنا محتاج إلى رحمتك ، فيامن أنا محتاج إلى رحمته ارحمني . اللهم لا تفعل بى ما أنا أهله ، فإنك إن تفعل بي ما أنا أهله تعذبني ولم تظلمني ، أصبحت أتقي عدلك ولا أخاف جورك ، فيامن هو عدل لا يجور ارحمني) . ثم قل : (يا من لا يخيب سائله ، ولا ينفد نائله ، صل على محمد وآل محمد وأجرني من النار برحمتك ). 13 - إطالة الوقوف على الصفا ، ففى الحديث : من أراد أن يكثر ماله فليطل الوقوف في الصفا .
4 - إذا انحدر قليلا ، بعد الصعود على الصفا ، فليقف ويتوجه إلى الكعبة الشريفة ويقول : (اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر وقتنته وغربته ووحشته وظلمته وضيقه وضنكه . أللهم أظلني في ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك).
15 - ثم ينحدر قليلا ويكشف عن ظهره ويقول : (يا رب العفو ، يا من أمر بالعفو، يا من هو اولى بالعفو ، يا من يثيب على العفو العفو ، العفو ، العفو ، يا جواد يا كريم يا قريب يا بعيد ، أردد علي نعمتك واستعملني بطاعتك ومرضاتك).
16 - السعي ماشيا ، ويجوز الركوب حال السعي على دابة ، أو محمل ، أو كرسي متحرك ، أو على ظهر انسان ، أو يتكئ عليه أو غير ذلك ، ولكن المشي أفضل .
17 - كون المشى على سكينة ووقار كما مر في الطواف .
18 - كون المشى متوسطا لا سريعا ولا بطيئا ، من الصفا إلى المنارة الاولى ، وهي الآن معلمة بلون أخضر ، ثم يهرول منها إلى المنارة الثانية المعلمة بلون أخضر أيضا . وإن كان راكبا حرك دابته ، من دون أن يؤذى أحدا ، ثم يمشى منها إلى المروة ، وهكذا يفعل في الرجوع . ولا هرولة على النساء .
19 - الدعاء عند الوصول إلى المنارة الاولى ، فيقول : (بسم الله وبالله ، والله أكبر ، وصلى الله على محمد واهل بيته. اللهم اغفر وارحم ، وتجاوز عما تعلم ، إنك أنت الاعز الاجل الاكرم ، واهدني للتي هي
أقوم . أللهم إن عملي ضعيف ، فضاعفه لي وتقبله مني . اللهم لك سعيي ، وبك حولي وقوتي ، تقبل مني عملي يا من يقبل عمل المتقين).
20 - فاذا تجاوز المنارة الثانية يقول : (يا ذا المن والفضل والكرم والنعماء والجود ، إغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت).
21 - إذا وصل المروة فليصعد عليها وليصنع كما صنع على الصفا وليقرأ الادعية الاولى التي قرأها على الصفا بالترتيب الذى تقدم ، ويقول بعد ذلك : (اللهم يا من أمر بالعفو ، يا من يحب العفو يا من يعطي على العفو ، يا من يعفو على العفو ، يا رب العفو العفو العفو العفو ).
22 - أن يجد في البكاء ويدعو كثيرا ويتباكي ، ويقرأ هذا الدعاء : ( اللهم إني اسألك حسن الظن بك على كل حال وصدق النية في التوكل عليك).
23 - ولو نسى الهرولة ففى أى موضع تذكرها ، يرجع القهقهرى إلى موضع الهرولة ثم يهرول . ولا بأس بأن يجلس الساعى في خلال السعي، على الصفا أو المروة للاستراحة ، وإن كان لا ينبغى ذلك إلا من التعب ، كما لا ينبغى الجلوس مطلقا أثناء السعي إلا للراحة ، والله أعلم .
  
  
  
المصدر: مناسك الحج لسيد گلپیگانی قدس سره الشریف


Copyright © 2009 The AhlulBayt World Assembly . All right reserved